منتدى المشاريع المستقبلية بنسخته الثانية

أعلنت الهيئة السعودية للمقاولين عن النسخة الثانية من منتدى المشاريع المستقبلية والمقرر إقامته في  ٢٥-٢٦ فبراير ٢٠٢٠م في مدينة الرياض، ويعدّ المنتدى أحد مبادرات الهيئة التي تتيح من خلالها الفرصة أمام المقاولين و المهتمين بقطاع المقاولات من مستثمرين، وموردين ومطورين وبنوك وغيرهم من الاطلاع على الفرص الاستثمارية والمشاريع المستقبلية التي سوف تستعرضها أكثر  من ٣٠ جهة حكومية وشركات وطنية رائدة.

ستشهد مدينة الرياض أكبر تجمع في قطاع المقاولات بمشارك عدد من الوزارات والهيئات والشركات الوطنية الرائدة والشركات الخاصة، لعرض مشاريع تتجاوز قيمتها التقديرية ٤٥٠ مليار ريال، وتتوزع تلك المشاريع في عدد من القطاعات المختلفة مثل: مشاريع مرتبطة برؤية المملكة 2030، ومشاريع البترول والغاز والبتروكيماويات، ومشاريع الطاقة والمياه ومشاريع مرتبطة بمحفظة صندوق الاستثمارات العامة، ومشاريع التشغيل والصيانة، ومشاريع البنية التحتية، ومشاريع سكنية وغيرها، وذلك بحضور ما يقارب ٢٠٠٠ مقاول، ومهتم بالقطاع  مثل البنوك وشركات التأمين والموردين ومراكز الدراسات والأبحاث والباحثين.

يعدّ المنتدى فرصة للمقاولين والمهتمين لاكتشاف الفرص والمشاريع المستقبلية المعروضة من قبل عدة جهات تحت مظلة واحدة، ومن خلالها يمكنهم إعداد خططهم المستقبلية والتعرف على توجهات القطاع. ومن جهة أخرى يعدّ فرصة لملاك المشاريع لاستعراض مشاريعهم وتعزيز مبدأ الشفافية والتنافسية، والاجتماع بالمقاولين وتعريفهم بالاشتراطات وطريقة التسجيل والمؤهلات المطلوبة.

وسوف تشهد نسخة المنتدى لهذا العام مضاعفة عدد المشاركين من ١٠٠٠ إلى ٢٠٠٠ مقاول ومهتم، وذلك لتعزيز عمل الهيئة الدؤوب في بناء جسور التواصل والتعاون بين المقاولين والجهات الأخرى ذات العلاقة، حيث تهدف الهيئة من هذه الفعاليات لتحسين خطط وقرارات المقاولين من خلال معرفة الفترة الزمنية للمشاريع المستقبلية والتكاليف التقديرية لها، وخلق فرصة استثنائية لبناء العلاقات بينهم وبين كل الجهات ذات العلاقة.

وسوف تضم قائمة ملاك المشاريع في النسخة الثانية من المنتدى مجموعة من أكبر الجهات في قطاعات مختلفة، منها قطاع الصناعة والتعدين متمثلًا في وزارة الطاقة ووزارة الصناعة والثروة المعدنية ، وشركة أرامكو السعودية، والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك). وقطاع السياحة والترفيه متمثلا في شركة القدية، ومشروع أمالا والبحر االأحمر ومن قطاع المواصلات والنقل تشارك وزارة النقل، والهيئة العامة للطيران، والشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) بالإضافة الى عدد كبير من الجهات الحكومية مثل وزارة الإسكان ووزارة العمل وعدد من الهيئات والشركات الوطنية الرائدة مثل نيوم وغيرها، ومازال باب المشاركة مفتوح للجميع.

يذكر أن النسخة الأولى شهدت مشاركة ٢٣ جهة عرضت مشاريعها أمام مايقارب ١٠٠٠ مقاول ومهتم، وقد لاقت فعاليات المنتدى أصداء إيجابية بعد النجاح الكبيرالذي حققه ونسبة الرضى العالية من قبل المشاركين، مما دعى الهيئة إلى زيادة عدد ملاك المشاريع المشاركين وعدد المقاولين والمهتمين.

وقد دعت الهيئة المهتمين بالمشاركة في المنتدى والاستفادة من الفرص المتاحة للتسجيل من خلال الموقع: www.saudifpf.com

 

 

2019-10-02