الهيئة تحصل على شهادة الاعتماد «كأفضل بيئة عمل"

في حفل مبسط أقيم الأسبوع الماضي، قامت منظمة "غريت بليس تو وورك" Great Place to Work®  العالمية بتكريم الهيئة السعودية للمقاولين وذلك بعد اختيار بيئة العمل في الهيئة مؤخرًا كإحدى أفضل بيئات العمل في السعودية للعام ٢٠١٩م. حيث تقدم المنظمة منذ إطلاقها قبل حوالي ٣٠ عامًا المشورة للمؤسسات والشركات لوضع أسس بيئة عمل مميزة مبنية على الثقة وتقدير الآخرين. وتصدر منظمة "غريت بليس تو وورك" قائمة سنوية كمعيار دولي يعكس صورة بيئات العمل، وتمنح الجهات المختلفة فرصة فريدة لتقييم احتياجاتها وتعزيز بيئة عمل إيجابية وجذابة.

اختيار الهيئة السعودية للمقاولين ضمن هذه القائمة يعكس جهودها واهتمامها بالتطوير الدائم لجميع الجوانب المتعلقة ببيئة العمل، وتحقيق أهدافها بالوصول لأعلى درجات الإنتاجية والجودة  مع تعزيز الابداع والابتكار وذلك بهمة موظفيها التي تعتبر الوقود الحقيقي لبناء المستقبل بثقة.

حول هذه الشهادة أثنى الأمين العام للهيئة المهندس ثابت آل سويد على النجاحات المتتابعة التي يحققها فريق الهيئة بالرغم من العمر النسبي القصير للهيئة والتحديات التي تخوضها بكل عزيمة واصرار لدعم توجهات الوطن ورؤية 2030،  مبدياً فخره بموظفي الهيئة لما يقدمونه من جهود استثنائية ساهمت في خلق بيئة عمل مميزة كما شكر منظمة "غريت بليس تو وورك" على جهودهم في عملية التقييم وملاحظاتهم التطويرية التي بناءا عليها ستعمل الهيئة على العمل في تطويرها في الفترة المقبلة.

وقام مايكل بورشيل، الرئيس التنفيذي لمنظمة "غريت بليس تو وورك" في الشرق الأوسط بتهنئة الهيئة السعودية للمقاولين على هذا الانجاز المهم. وقال: "إنه لتحدٍّ كبير بناء بيئة عمل عالية الثقة وهو أمر مهم للموظفين في المملكة، نحن فخورون جدًا بالجهود التي يبذلها جميع الفرقاء في الهيئة لتطوير ثقافة العمل وتمكين الموظفين وتطوير أدائهم، ليبلغوا كامل إمكاناتهم."

يذكر، أن الهيئة السعودية للمقاولين تأسست من خلال قرار مجلس الوزراء رقم 510 بتاريخ 23/11/1436هـ بهدف تنظيم وتطوير قطاع المقاولات ليساهم في دعم التنمية بالمملكة. وتسعى الهيئة إلى تحقيق أهدافها من خلال التطوير الدائم لجميع الجوانب المتعلقة ببيئة العمل للوصول لأعلى درجات الانتاجية والجودة وبناء الكفاءات المميزة وخلق بيئة آمنة ذات جودة عالمية.

2019-11-18